(-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف تاج المنال في 19.01.17 21:48

(-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)
(-_ + Effects mistrust .. | .. Some think a great sin -_ +)


قال ربنا: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ }[ الحجرات: 12].


آثار سوء الظن

1- سبب للوقوع في الشرك والبدعة والضلال:
سوء الظن بالله سبب في الوقوع في الشرك، قال ابن القيم: (الشرك والتعطيل مبنيان على سوء الظن بالله تعالى.. لأن الشرك هضم لحق الربوبية، وتنقيص لعظمة الإلهية، وسوء ظن برب العالمين ، ولهذا قال إبراهيم إمام الحنفاء لخصمائه من المشركين: أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ [الصافات: 86-87]) [5923] انظر: ((إغاثة اللهفان)) (1/60-62). .
قال المقريزي: (اعلم أنك إذا تأملت جميع طوائف الضلال والبدع وجدت أصل ضلالهم راجعًا إلى شيئين: أحدهما:.. الظن بالله ظن السوء) [5924] ((رسائل المقريزي)) (1/102) بتصرف يسير. .
2- أنها صفة كل مُبطل ومبتدع :
قال تعالى: وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ [فصلت: 23]
قال ابن القيم: (كلُّ مبطل وكافر ومبتدع مقهور مستذل، فهو يظن بربه هذا الظن وأنه أولى بالنصر والظفر والعلو من خصومه، فأكثر الخلق بل كلهم إلا من شاء الله يظنون بالله غير الحق ظن السوء، فإن غالب بني آدم يعتقد أنه مبخوس الحق ناقص الحظ، وأنه يستحق فوق ما أعطاه الله ولسان حاله يقول: ظلمني ربي، ومنعني ما أستحقه. ونفسه تشهد عليه بذلك، وهو بلسانه ينكره، ولا يتجاسر على التصريح به، ومن فتش نفسه وتغلغل في معرفة دفائنها وطواياها رأى ذلك فيها كامنًا كمون النار في الزناد) [5925] ((زاد المعاد)) (3/211)، و((الصواعق المرسلة)) (4/1356)، و((الداء والدواء)) (1/138). .
3- سبب في استحقاق لعنة الله وغضبه:
قال تعالى: وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا [الفتح: 6].
قال ابن القيم: (توعَّد الله سبحانه الظانين به ظنَّ السوء بما لم يتوعد به غيرهم، كما قال تعالى: عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا [الفتح: 6]) [5926] ((الداء والدواء)) (1/138). .
4- يورث الإنسان الأخلاق السيئة:
سوء الظن يورث الإنسان الأخلاق السيئة كالجبن والبخل والشح والحقد والحسد والتباغض
قال ابن عباس: (الجبن والبخل والحرص غرائز سوء يجمعها كلها سوء الظن بالله عز وجل) [5927] ((الآداب الشرعية)) لابن مفلح (1/47). .
وقال ابن القيم: (الشحُّ فهو خلق ذميم يتولد من سوء الظن، وضعف النفس، ويمده وعد الشيطان) [5928] ((الروح)) (1/237). .
وقال المهلب: (التباغض والتحاسد أصلهما سوء الظنِّ، وذلك أن المباغض والمحاسد يتأول أفعال من يبغضه ويحسده على أسوأ التأويل) [5929] ((شرح صحيح البخارى)) لابن بطال (9/261). .
5 - من أساء الظن أساء العمل:
قال الطبري -بسنده إلى الحسن-: (تلا الحسن: وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ [فصلت: 23] فقال: إنما عمل الناس على قدر ظنونهم بربهم؛ فأما المؤمن فأحسن بالله الظن، فأحسن العمل، وأما الكافر والمنافق، فأساءا الظن فأساءا العمل) [5930] ((جامع البيان)) (21/456-457). .
6- سبب في وجود الأحقاد والعداوة:
فإن الظن السيئ (يزرع الشقاق بين المسلمين، ويقطع حبال الأخوة، ويمزق وشائج المحبة، ويزرع العداء والبغضاء والشحناء) [5931] ((ظاهرة الغلو في الدين في العصر الحديث)) لمحمد عبد الحكيم (1/210). .
قال ابن القيم: (أما سوء الظن فهو امتلاء قلبه بالظنون السيئة بالناس، حتى يطفح على لسانه وجوارحه فهم معه أبدًا في الهمز واللمز والطعن والعيب والبغض، يبغضهم ويبغضونه ويلعنهم ويلعنونه ويحذرهم ويحذرون منه ... ويلحقه أذاهم ..خارج منهم مع الغش والدغل والبغض) [5932] ((الروح)) (1/238). .
7- يؤدي إلى تتبع عورات المسلمين:
قال الغزالي: (من ثمرات سوء الظن التجسس، فإنَّ القلب لا يقنع بالظنِّ، ويطلب التحقيق فيشتغل بالتجسس وهو أيضًا منهي عنه، قال الله تعالى: وَلا تَجَسَّسُوا [الحجرات: 12]. فالغيبة وسوء الظن والتجسس منهي عنه في آية واحدة، ومعنى التجسس أن لا يترك عباد الله تحت ستر الله، فيتوصل إلى الاطلاع وهتك الستر؛ حتى ينكشف له ما لو كان مستورًا عنه كان أسلم لقلبه ودينه) [5933] ((إحياء علوم الدين)) (3/152). .
8- سبب للمشكلات العائلية:
فـ(من أسباب المشاكل العائلية سوء الظن من أحدهما وغضبه قبل التذكر والتثبت؛ فيقع النزاع وربما حصل فراق، ثم تبين الأمر خلاف الظن) [5934] ((موارد الظمآن لدروس الزمان)) لعبد العزيز السلمان (4/272). .
وقال ابن القيم: (الغيرة مذمومة منها غيرة يحمل عليها سوء الظن، فيؤذى بها المحب محبوبه، ويغري عليه قلبه بالغضب، وهذه الغيرة يكرهها الله إذا كانت في غير ريبة، ومنها غيرة تحمله على عقوبة المحبوب بأكثر مما يستحقه) [5935] ((روضة المحبين ونزهة المشتاقين)) (1/311). .
9- إضعاف الثقة بين المؤمنين [5936] ((الرائد دروس في التربية والدعوة)) لمازن الفريح (2/168). .
10- من مداخل الشيطان الموقعة في كبائر الذنوب:
قال الغزالي: (من عظيم حيل الشيطان.. سوء الظن بالمسلمين، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ [الحجرات: 12]، فمن يحكم بشرٍّ على غيره بالظن بعثه الشيطان على أن يطول فيه اللسان بالغيبة، فيهلك أو يقصر في القيام بحقوقه، أو يتوانى في إكرامه، وينظر إليه بعين الاحتقار، ويرى نفسه خيرًا منه، وكلُّ ذلك من المهلكات) [5937] ((إحياء علوم الدين)) (3/36). .
11- سبب في مرض القلب، وعلامة على خبث الباطن:
قال الغزالي: (مهما رأيت إنسانًا يسيء الظن بالناس طالبًا للعيوب، فاعلم أنه خبيث الباطن وأنَّ ذلك خبثه يترشح منه، وإنما رأى غيره من حيث هو، فإن المؤمن يطلب المعاذير، والمنافق يطلب العيوب، والمؤمن سليم الصدر في حق كافة الخلق) [5938] ((إحياء علوم الدين)) (3/36). .
12- يسبب عدم الثقة بالآخرين:
قال الزمخشري: (قيل لعالم: من أسوأ الناس حالًا؟ قال: من لا يثق بأحد لسوء ظنَّه، ولا يثق به أحد لسوء فعله) [5939] ((ربيع الأبرار)) (3/298).



المصدر
موسوعة الأخلاق / الأَخلاق المذمومة / سوء الظن
موقع درر السنية


عدل سابقا من قبل TAJ في 19.01.17 22:09 عدل 1 مرات (السبب : (-_ + Effects mistrust .. | .. Some think a great sin -_ +))

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف تاج المنال في 19.01.17 21:55

سوء الظنّ

إنّ ممّا يُبتلى به النّاس بكثرةٍ على مرّ العصور سوءُ الظنِّ ببعضهم البعض، حتّى كاد ذلك أنْ يُذهِب علاقاتهم الاجتماعيّة، ويُقطّع أواصر المَحبّة، ويُفشي السّوء والبغضاء بينهم، ولقد حثّ الله عزّ وجل على اجتناب سوء الظنّ بالآخرين، فقال: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا﴾.[١]


مفهوم سوء الظن

بالإمكان تعريفُ سوء الظنِّ بأنّه مَظنّة جانب الشرّ وتغليبه على جانب الخير، في حين أنّ الموضوع الذي وقع فيه سوء الظنّ قد يَحتمل الجانبين معاً دون تغليبٍ لأحدهما، قال الماوردي: (سوء الظنّ هو عدم الثّقة بمن هو لها أهل)،[٢] وقال ابن القيم: (سوء الظن هو امتلاء القلب بالظّنون السّيئة بالنّاس حتى يطفح على اللسان والجوارح)،[٣] وقال ابن كثير: (سوء الظنّ هو التّهمة والتخوّن للأهل والأقارب والنّاس في غير مَحلِّه).[٤]


كما يُمكن أن يُعرّف سوء الظنّ أيضاً بأنّه الخوض في الخيال المُسيء والخطأ في حالة مُواجهة فعلٍ يُمكن أن يكون له تفسيرين، صحيح وخاطئ؛ كمن رأى رجلاً مع امرأةٍ غريبة فخاض في خياله دون تبيُّن، وحلّل أنّ المرأة أجنبيّة عن الرّجل وليست من محارمه، وبدأ في التخيّل أنّ هذا الرّجل يُريد لها السّوء وارتكاب الفاحشة معها، بينما ربّى الإسلام أبناءه على إحسان الظنّ؛ فربما تكون على قرابة معه كأخته أو عمّته أو زوجته.


رُوِيَ أنّه لمّا نظر الرّسول عليه الصّلاة والسّلام إلى الكعبة قال: (مرحباً بك من بيت ما أعظمك وأعظم حُرْمَتك، ولَلْمؤمن أعظم حُرْمَة عند الله منكِ، إنَّ الله حرَّم منكِ واحدة، وحرَّم من المُؤمن ثلاثاً: دمه، وماله، وأن يُظنَّ به ظنَّ السَّوء).[٥]




محتويات

١ سوء الظنّ
٢ مفهوم سوء الظن
٣ سوء الظنّ في القرآن الكريم
٤ سوء الظنّ في السنّة النبويّة
٥ أقسام سوء الظن
٦ آثار سوء الظّن
٧ أقوال السلف والعلماء في سوء الظن
٨ المراجع



المصدر
موقع موضوع.كوم
أكبر موقع عربي بالعالم

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف تاج المنال في 19.01.17 21:58

سوء الظنّ في القرآن الكريم

لقد تحدّثت آيات كريمة عدّة عن هذا المرض الأخلاقيّ الذي مزّق المجتمعات، ومنها:

﴿وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً﴾،[٦] وتتحدّث هذه الآية عن سوء الظنّ الذي يتعلّق بالربوبيّة والمُقدّسات الإلهية؛ فتُبيّن أنّ سوء الظنّ الواقع من هؤلاء النّاس هو أنّهم يتّهمون الله في خلقه وحكمه، ويظنون السّوء بالرّسول عليه الصّلاة والسّلام وصحابته.[٧]

وممّا لا شكّ فيه أنّ سوء الظنّ بالله تعالى يختلف اختلافاً كُليّاً عن سوء الظنّ بالآخرين؛ لأنّ سوء الظنّ بالآخرين سينتهي غالباً بالوقوع في الإثم أو التصرّف بشكل خاطئ مع الطّرف الآخر، بينما سوء الظنّ بالله تعالى يُؤدّي إلى اهتزاز ركائزَ الإيمان وأركان التّوحيد في قلب المؤمن، أو على الأقل سيكون دافعاً ومُحفّزاً لذلك؛ لأنّ الظنّ بأنّ الله تعالى قد يُخلِف وعده لهو واقع في دائرة الكفر، فإخلاف الوعد ينشأ إمّا من الجهل، أو عن عجز، أو عن كذب، وتعالى الله عن هذه الصّفات.

﴿بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَدًا وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْمًا بُورًا﴾،[٨] يقول تعالى للأعراب المُعتذِرين إلى الرّسول عليه الصّلاة والسّلام عند مُنصَرَفِه يوم فتح مكة إذ قالوا: (شغلتنا أموالنا وأهلونا)،[٩] ما تخلّفتم خلاف رسول الله عليه الصّلاة والسّلام وقعدتم عن صحبته من أجل شغلكم بأموالكم وأهليكم، بل تخلّفتم بعده في منازلكم ظنّاً منكم أنّ رسول الله ومن معه من أصحابه سيهلكون فلا يرجعون إليكم أبداً باستئصال العدو إيّاهم، وزيّن الشّيطان ذلك في قلوبكم وحسّنه، وصحّحه عندكم حتى حَسُن عندكم التخلّف عنه، فقعدتم عن صحبته (وظننتم ظنّ السّوء). يقول: وظننتم أنّ الله لن ينصر مُحمداً - عليه الصّلاة والسّلام - وأصحابه المُؤمنين على أعدائهم، وأنّ العدو سيقهرهم ويغلبهم فيُقتَلوا.[١٠]
﴿وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ﴾،[١١] يؤكّد الله تعالى في هذه الآية أنّ الظنّ لا يُجدي شيئاً، ولا يقوم أبداً مقام الحق.

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف تاج المنال في 19.01.17 22:00

أقسام سوء الظن

يمكن تقسيم سوء الظن إلى قسمين كلاهما من الكبائر، هما:[١٥]

سوء الظن بالله تعالى: وهو أن يظنّ الإنسان بالله ظنّاً لا يليق بمقامه تعالى؛ كمن يظنّ في قلبه أنّ الله لن يغفر له ولن يصفح عنه، ويدخل ضمنه كلّ ظن يُخالف كمال قدرة الله وسعة رحمته، وهو أكبر ذنباً من اليأس والقنوط من رحمة الله؛ لأنّه يأس وقنوط وتَعَدٍّ على كمال الله للظنّ به ظناً لا يليق بكرمه ورحمته.
سوء الظّن بالمسلمين: وهو ممّا لا يُقبل أيضاً وممّا يُعاقب فاعله لكونه من الكبائر؛ إذ يُلصق بالمسلم ما لا علاقة له به إنّما حكم بمجرّد تهيّؤات وخيالات، وهو ممّا سيَحمِلُ مُسيء الظنّ على احتقار من أساء الظنّ به، وعلى عدم القيام بحقوقه وإطالة اللّسان عليه .

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف تاج المنال في 19.01.17 22:01

آثار سوء الظّن

إنّ لسوءِ الظنّ مآلٌ وآثارٌ سلبية؛ فقد تعزلُ الفرد عن مُجتمعه، وتجعله خائفاً منهم مُعتقداً أنّهم قد يمسّونه بسوء في أي وقت، فيُفضّل البقاء مُنعزلاً بذاته نفسيّاً واجتماعيّاً، ممّا قد يُؤدّي بشخصيّته وثقته بنفسه مع مرور الأيام. ومن هذه الآثار:

سبب للوقوع في الشّرك والبدعة والضّلال: بسوء الظّن بالله سبب في الوقوع في الشّرك، قال ابن القيم: (الشّرك والتّعطيل مبنيّان على سوء الظّن بالله تعالى... لأنّ الشّرك هضمٌ لحقّ الربوبيّة، وتنقيص لعظمة الله، وسوء ظنّ به، ولهذا قال إبراهيم إمام الحنفاء لخصمائه من المشركين: ﴿أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ﴾.[١٦]

وقال المقريزيّ: (اعلم أنك إذا تأمّلت جميع طوائف الضّلال والبدع وجدتَ أصل ضلالهم راجعاً إلى شيئين: أحدهما:.. الظنّ بالله ظنّ السّوء).[١٧]

أنها صفة كل مُبطل ومُبتدع: قال تعالى: ﴿وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ﴾.[١٨]

قال ابن القيم: (كلُّ مُبطل وكافر ومُبتدع مقهور مُستذلّ، فهو يظنّ بربّه هذا الظنّ، وأنّه أولى بالنّصر والظّفر والعلوّ من خصومه، فأكثر الخلق بل كلّهم إلا من شاء الله يظنّون بالله غير الحقّ ظنّ السّوء، وإن غالب بني آدم يعتقد أنّه مبخوس الحقّ ناقص الحظّ، وأنّه يستحقّ فوق ما أعطاه الله ولسان حاله يقول: ظلمني ربيّ ومنعني ما أستحقّه. ونفسه تشهد عليه بذلك، وهو بلسانه يُنكره، ولا يتجاسر على التّصريح به، ومن فتّش نفسه وتغلغل في معرفة دفائنها وطواياها رأى ذلك فيها كامناً ككمون النّار في الزّناد).[١٧]

سبب في استحقاق لعنة الله وغضبه : قال ابن القيم: (توعَّد الله سبحانه الظّانين به ظنَّ السّوء بما لم يتوعّد به غيرهم)،[١٧] كما قال تعالى: (عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا﴾.[٦]
سبب للمُشكلات العائليّة: من أسباب المشاكل العائليّة سوء الظنّ من أحدهما، وغضبه قبل التذكّر والتثبّت؛ فيقع النّزاع وربما حصل فراق، ثم تبيّن الأمر خلاف الظّن).
من مداخل الشّيطان الموقعة في كبائر الذّنوب
سبب في مرض القلب، وعلامة على خبث الباطن: قال الغزالي: (مهما رأيت إنساناً يُسيء الظنّ بالنّاس طالباً للعيوب فاعلم أنّه خبيث الباطن، وأنَّ ذلك خبثه يترشح منه، وإنّما رأى غيره من حيث هو، فإنّ المُؤمن يطلب المعاذير، والمُنافق يطلب العيوب، والمُؤمن سليم الصدر في حقّ كافّة الخلق).[١٩]
لا نفع من عباداته ما دام يظنّ السّوء بغيره: لأنّ ظنّ السّوء يُعتبر من الذّنوب والآثام، وعلى المسلم أن يُصلح نفسه قبل أن يظنّ بالنّاس ظنّاً ليس في محلّه، فيؤثم نفسه، ويظلم النّاس، وعليه أن يتجنّب إطلاق الحكم على غيره من الافراد، وأن يتقي التسرّع، فإن أتاهُ عن أخيه شيء سيّء فعليه ألّا يُصدّقه وينفيه عنه، بل وعليه ألّا يُعطي الفرصة لعينيه التّصديق ولا لعقله التّفكير في ذلك، فما لم يَرَهُ بعينيه فهو ليس مُتثبّتاً منه، لأجل ذلك لا يجب أن يُصدّقه

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف تاج المنال في 19.01.17 22:02

أقوال السلف والعلماء في سوء الظن

قال عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه: (إذا استولى الصّلاح على الزّمان وأهله، ثم أساء رجل الظّن برجل لم تظهر منه خزية، فقد ظلم). [٢٠]
وعنه أيضاً: (ليس من العدل القضاء على الثّقة بالظّن).[٢٠]
وقال ابن عباس: (إنَّ الله قد حَرّم على المؤمن من المؤمن دمه وماله وعرضه، وأن يظنَّ به ظنَّ السّوء).[٢٠]
وقال ابن مسعود: (الأمانة خير من الخاتم، والخاتم خير من ظنِّ السّوء).[٢٠]
وقال سلمان الفارسي: (إني لأعد غراف قدري مخافة الظنّ).[٢٠]
وقال ابن عطية: (كان أبو العالية يختم على بقية طعامه؛ مخافةَ سوء الظنّ بخادمه).[٢٠]
وقال الخطابيّ: (الظنّ منشأ أكثر الكذب).[٢٠]


ومن الجدير بالذّكر أنّ هذا الزّمن مليء بالإشاعات والانقياد وراء عدم التثبّت، وإن آثار ظنّ السّوء المتفشّية في المُجتمعات لهي مُؤشّر سلبيّ على صلاح المجتمع، فلو حرص كلّ مُسلمٍ على ما يُفكّر وما يقول؛ لتجنّب مساوئ الأمور، وبات مجتمعه مُجتمعاً مُتحابّاً مُتعاوناً صافياً.


المراجع

↑ سورة الحجرات، آية: 12.
↑ أبو الحسن الماوردي (1985)، أدب الدنيا والدين (الطبعة الرابعة)، بيروت: دار اقرأ، صفحة 199.
↑ ابن قيم الجوزية (1982)، الروح (الطبعة الأولى)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 238، جزء المجلد الأول.
↑ ابن كثير (2000)، تفسير القرآن العظيم (الطبعة الأولى)، الجيزة: قرطبة، صفحة 155، جزء الثالث عشر.
↑ رواه البيهقي، في شعب الإيمان، عن رواية أبي حازم، الصفحة أو الرقم: 5/692.
^ أ ب سورة الفتح، آية: 6.
↑ ابن كثير ( 1999)، تفسير القرآن العظيم ، الرياض: دار طيبة، صفحة 511.
↑ سورة الفتح، آية: 12.
↑ سورة الفتح، آية: 11.
↑ الطبري، تفسير الطبري، مصر: دار المعارف، صفحة 213، جزء الجزء الثاني والعشرون.
↑ سورة النجم، آية: 28.
↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 6064.
^ أ ب "الأخلاق المحمودة \ حسن الظن "، الدرر السنية ، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2016.
↑ رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 3420.
↑ "سوء الظن"، منارة الإسلام ، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2016.
↑ سورة الصافات، آية: 86-87.
^ أ ب ت "آثار سوء الظن"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2016.
↑ سورة فصلت، آية: 23.
↑ الغزالي، إحياء علوم الدين، صفحة 537.
^ أ ب ت ث ج ح خ "أقوال السلف والعلماء في سوء الظن"، الدرر السنية ، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2016.

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف Thank Of AallaH في 25.01.17 9:26

سوء الظن مرض وعلاجه...الصلح بين الجميع


عدل سابقا من قبل موحد في 25.01.17 9:27 عدل 1 مرات (السبب : سوء الظن مرض وعلاجه...الصلح بين الجميع)

*******************************************************************************************************************************
الشكر لله
Thanks Of AallaH
الحمد لله
Praise be to Allaah

Thank Of AallaH

عدد المساهمات : 232
الموقع : www.taj1.arab.st

TAJ
www.taj1.arab.st: 1

http://www.taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (-_+ آثار سوء الظن ..|.. إن بعض الظن إثم عظيم -_+)

مُساهمة من طرف Thank Of AallaH في 25.01.17 9:27

Mistrust disease and treatment ... conciliation between everyone

*******************************************************************************************************************************
الشكر لله
Thanks Of AallaH
الحمد لله
Praise be to Allaah

Thank Of AallaH

عدد المساهمات : 232
الموقع : www.taj1.arab.st

TAJ
www.taj1.arab.st: 1

http://www.taj1.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى