التفسير المختصر و القول في تأويل قوله تعالى " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين "

Besigtig vorige onderwerp Besigtig volgende onderwerp Go down

التفسير المختصر و القول في تأويل قوله تعالى " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين "

Pos by تاج المنال on 10/1/2017, 8:48 am

التفسير المختصر و القول في تأويل قوله تعالى " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين "
Interpretation Manual and say in the interpretation says, "It lived about Rahman said the antithesis of his demon is assigned to him."


الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة الزخرف » القول في تأويل قوله تعالى " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين "

مسألة: الجزء الحادي والعشرون التحليل الموضوعي
القول في تأويل قوله تعالى : ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين ( 36 ) وإنهم ليصدونهم عن السبيل ويحسبون أنهم مهتدون ( 37 ) )

يقول - تعالى ذكره - : ومن يعرض عن ذكر الله فلم يخف سطوته ، ولم يخش عقابه ( نقيض له شيطانا فهو له قرين ) يقول : نجعل له شيطانا يغويه فهو له قرين : يقول : فهو للشيطان قرين ،

ذكر من قال ذلك :

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة قوله : ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا ) يقول : إذا أعرض عن ذكر الله نقيض له شيطانا ( فهو له قرين ) .

حدثنا محمد قال : ثنا أحمد قال : ثنا أسباط ، عن السدي ، في قوله : [ ص: 605 ] ( ومن يعش عن ذكر الرحمن ) قال : يعرض .

وقد تأوله بعضهم بمعنى . ومن يعم ، ومن تأول ذلك كذلك ، فيحب أن تكون قراءته ( ومن يعش ) بفتح الشين على ما بينت قيل .

ذكر من تأوله كذلك : حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد ، في قوله : ( ومن يعش عن ذكر الرحمن ) قال : من يعم عن ذكر الرحمن .

وقوله : ( وإنهم ليصدونهم عن السبيل ) يقول - تعالى ذكره - : وإن الشياطين ليصدون هؤلاء الذين يعشون عن ذكر الله ، عن سبيل الحق ، فيزينون لهم الضلالة ، ويكرهون إليهم الإيمان بالله ، والعمل بطاعته ( ويحسبون أنهم مهتدون ) يقول : ويظن المشركون بالله بتحسين الشياطين لهم ما هم عليه من الضلالة ، أنهم على الحق والصواب ، يخبر - تعالى ذكره - عنهم أنهم من الذي هم عليه من الشرك على شك وعلى غير بصيرة . وقال - جل ثناؤه - : ( وإنهم ليصدونهم عن السبيل ) فأخرج ذكرهم مخرج ذكر الجميع ، وإنما ذكر قبل واحدا ، فقال : ( نقيض له شيطانا ) لأن الشيطان وإن كان لفظه واحدا ، ففي معنى جمع .


المصدر
المكتبة الإسلامية على شبكة إسلام ويب
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4424&idto=4424&bk_no=50&ID=4468

*******************************************************************************************************************************
الحمد لله على نعمة الإسلام
Thank God allah for the blessing of Islam
www.facebook.com/allah7tawhid
تاج المنال - TAJ MANAL

تاج المنال

عدد المساهمات : 842

http://taj1.arab.st

Terug na bo Go down

Besigtig vorige onderwerp Besigtig volgende onderwerp Terug na bo


 
Permissions in this forum:
Jy mag nie onderwerpe in hierdie forum beantwoord nie.